قصة بيلار

كانت بيلار عضواً في فريق الاستجابة للطوارئ في مفوضية اللاجئين الذي يعمل لدعم اللاجئين الروهينغا في بنغلاديش.
هذه قصتها.

موظفة ميدانية لدى المفوضية في بنغلاديش

كم96
أميال60
أيام6

العمل في بنغلاديش

انضمت بيلار إلى فريق الاستجابة للطوارئ التابع للمفوضية مع بداية أزمة اللاجئين الروهينغا. عملوا لساعاتٍ طويلةٍ، سبعة أيام في الأسبوع، وساروا لمسافات طويلة في ظروف قاسية.

كم16
أميال10
يوم1

المشي مع اللاجئين

"مشينا عدداً من الكيلومترات لنقل وإرشاد العائلات التي كانت تقيم بشكلٍ مؤقتٍ في المدارس في المخيم القديم، إلى المخيم الجديد عبر مسارات ضيّقة."

كم32
أميال20
يوم2

مساعدة الأكثر ضعفاً

"كنّا نمشي مع اللاجئين لإرشادهم على الطريق ولمساعدتهم على الاستقرار. بعضهم كانوا ضعفاء - المسنون والنساء الحوامل بشكل خاص."

كم48
أميال30
يوم3

لم يكن هناك طرقات

"مشينا عبر مسارات عديدة، صعوداً وهبوطاً على المنحدرات وعبر جسور الخيزران. كانت الأشجار قليلة جداً، فلم يكن هناك ظلّ يردّ عنّا أشعّة الشمس."

كم64
أميال40
يوم4

استقبال العائلات

"لقد قمنا بزيارة كل من العائلات التي وصلت حديثاً لتقييم ظروف المآوي الذي يعيشون بها ولتزويدهم بالحزم اللازمة لتدعيمها."

كم80
أميال50
يوم5

دعم المفوضية

توفّر المفوضية وشركاؤها الحماية والمأوى المنقذ للحياة للاجئين الروهينغا. نحن نعمل ليلاً ونهاراً. الاحتياجات هائلة ويصل لاجئون جدد كل يوم.

كم96
أميال60
يوم6
أضف كيلومتراتك إلى المجموع العالمي
374749
الرجاء تدوير الشاشة